Wednesday, January 23, 2008

Simone de Beauvoir , What is a woman?

“On the day when it will be possible for woman to love not in her weakness but in strength, not to escape herself but to find herself, not to abase herself but to assert herself -- on that day love will become for her, as for man, a source of life . . .”

كل سنة وانت طيبة يا امي وام كل أمرأة حرة تسير على نفس خطواتك الجريئة .. أم الحركة النسوية في العالم

مائة عام على ميلاد تلك السيدة العظيمة والتى لم يحتفل بها احد سوي على ما يبدو لان الجميع على جهل بمن تكون
ولدت في عام 1908 في باريس والدها كان محامي خسر أملاكه في الحب العالمية الأولي . أمها عملت على تلقينها هي واختها الصغرى مبادئ الكاثوليكية ، والتي ما لبثت دي بوفوار أن أعلنت كفرها بها.



تعتبر سيمون دي بوفوار ام الحركة النسوية في العالم .. هى كاتبة وجودية فرنسية ارتبطت طول عمرها بعلاقة صداقة و حب مع الفيلسوف العظيم سارتر

After a long illness, Sartre died in 1980. Her final words on his death were:
"My death will not bring us together again. This is how things are. It is in itself splendid that we were able to live our lives in harmony for so long."

درست الفلسفة في جامعة "أكول نورمال سوبراير" (المدرسة العليا) والتي كانت جامعة تضم الذكور فقط حينها. وفي جيل 21 تخرجت من الجامعة. في عام 1929 تعرفت على جان بول سارتر الذي كان وقتها طالب في قسم الفلسفة، ونشأت قصة حب بينهما استمرت حتى وفاة سارتر عام 1980، لكن بدون ان يلتزما بالزواج. في الاعوام 1931- 1943 درست بوفوار الفلسفة في ثانويات مختلفة في ارجاء فرنسا. في الاعوام 1941- 1943 عملت كبروفيسور (استاذه جامعيه) في السوربون. عام 1943 نشرت روايتها الاولى "المدعوة". هذه الاعوام كانت مهمة في صقل شخصيتها كفيلسوفة ومفكرة، لا سيما في المجال النسوي. في عام 1981 كتبت "مباركة الانفصال عن سارتر" وبه وصف صعب للسنوات الأخيرة التي عاشها سارتر

وقد اشتهرت بصورة خاصة بفضل كتابها "الجنس الاخر" الذي نشرته عام 1949. توفيت بوفوار في باريس في الرابع عشر من ابريل عام 1986 ودفنت في باريس إلى جانب حبيبها وشريك عمرها سارتر
أهم اعمالها


الجنس الاخر هو كتاب مهم في نشأة الحركات النسوية الغربية، وقد صدر لأول مرة بالفرنسية عام 1949 . في هذا الكتاب تناقش المؤلفة سؤالين مركزيين: "كيف وصل الحال بالمرأة إلى ماهو عليه اليوم (أي أن تكون "الاخر"؟) وماهي الأسباب لعدم تكتل النساء سوية ومواجهة الواقع الذكوري الذي فرض عليهن؟

"سيمون عارية"
لغرض الإجابة على هذه الأسئلة وغيرها، قسمت بوفوار كتابها إلى عدة فصول، الفصل الأول اسمته "مصير"، وهو مقسم إلى ثلاث مجموعات أخرى

المعطيات البيولوجية: في هذا القسم حللت بوفوار التركيبة البيولوجية لدى المرأة، ودورها في ترسيخ مكانتها كآخر. وناقشت بوفوار بعض الإدعاءات التي فسرت دونية المرأة من خلال مقارنة ذلك مع دونيتها في العملية الجنسية، خلصت بوفوار إلى النتيجة بأن ترسيخ الوظيفة الجنسية للمرأة وكذلك ضعفها الجسدي أصبحا عاملين مهمين في بلورة مكانتها بسبب تذويتها لمكانتها في المبنى الإجتماعي القائم وقبوله كأمر مفروغ منه،


وجهة النظر العلم نفس-تحليلية: في هذا القسم تتطرق بوفوار إلى تحليل علم النفس لمكانة المرأة، فناقشت المواقف المختلفة لعلماء نفس رجال، والذين ناقشوا المبنى النفسي للمرأة وتطوره بناء على النموذج الذكري، فعقدة الكترا لدى الإناث وفق فرويد مبنية على سبيل المثال على نموذج عقدة أوديب لدى الذكور، لذا، ليس بالإمكان الإلتجاء إلى نظريات علم النفس التحليلي لدعم الإدعاء حول الإختلاف بين الجنسين لسبب مهم: أنها تتطرق إلى الذكر، ومايلائم الذكر لايلائم الأنثى بالضرورة

وجهة نظر المادية التاريخية: في هذا القسم ناقشت بوفوار التحليل تاريخي لوضع المرأة. وفق هذا التحليل فإن وضع المرأة المتدني ناتج عن صراع الطبقات، فيصبغ صراع المرأة بالرجل وفق هذا التحليل بالصبغة الطبقية.

كما تناقش امي علاقة المرأة بالــ "أساطير" حيث تتطرق بوفوار إلى أساطير مختلفة حول المرأة ترمي إلى اختزالها واحتواء ال"حقيقة" الوحيدة للمرأة، بحيث تصبح الأسطورة هي الواقع، والمرأة التي لاتتوفر فيها شروط الأسطورة (مثلا أسطورة عدم طهارة المرأة وقت الطمث) هي إنسانة شاذة، فلا يتم النظر إلى الأسطورة على أنها هي الخطأ. أهمية هذه الأساطير وفق بوفوار أنها تعطي الشرعية لكل الأفضليات والإمتيازات التي حصل عليها الرجل. كما أن هذه الأساطير تزيل الشعور بالذنب عن الرجل حيث أنها تبرر مصير المرأة بإرادة الطبيعة، وهكذا يتم استلاب حقوق المرأة والتعامل معها كجارية أو حتى حيوان نقل. أسطورة "الغموض" هي أكثر الأساطير انتشارا لدى الرجال، وعن طريق هذه الأسطورة يقومون بتفسير كل تصرف مبهم وغير مفهوم لديهم الناتج عن تصرف معين لامرأة. وبذلك ينتجون المرأة بصورة الآخر المطلق لهم

كل سنة وانت طيبة يا مامتي
words by Simone de Beauvoir
"One is not born, but rather becomes, a woman"
"Woman is determined not by her hormones or by mysterious instincts, but by the manner in which her body and her relation to the world are modified through the action of others than herself."
"To emancipate woman is to refuse to confine her to the relations she bears to man, not to deny them to her; let her have her independent existence and she will continue none the less to exist to him also; mutually recognizing each other as subject, each will yet remain for the other an other"
"Man is defined as a human being and a woman as a female - whenever she behaves as a human being she is said to imitate the male"

21 comments:

Fantasia said...

Who wants to remember de Beauvoir, my dear Rose?

You will find those who didn't read a word she wrote in her books (which are her contribution to humanity) criticize her for posing naked, or for her affair for Sartre. She is merely a "Western Infidel" in the eyes of people here.

على رأيك, مفيش فايدة

Her eternal words opened up a whole new world for me. Especially as I read her famous philosophical saying: "One is not born a woman, but becomes one."

Yes, we are all born humans.. then our parents and our societies force us to become women.. The second sex, which is thrown out of the definition of "human"
Any woman who dares object that she is second has to be burnt alive, like the witches in the Middle Ages.

But many women are ready to pay the price to prove that they are human, that they ain't second, and that they deserve to be seen as such.

Those women earned their respect and their right in a decent life. It is so hard, but it pays off. Freedom is priceless
.
And as this great lady said:
"Defending the truth is not something one does out of a sense of duty or to allay guilt complexes, but is a reward in itself."
I so much believe in this. And I so much believe in many other things that this woman believed in.. Although I tend to belong to the post-modernist wave of feminists.

I admire your courage and loyal spirit in calling her your mother. She is a mother to every free woman. Even those who enjoy the limited freedom of today and take it for granted, without knowing that it was the work and sacrifice of generations of women, who were crucified during their lifetime by the public.

Please allow me to remember more of her quotes her:

"It is not in giving life but in risking life that man is raised above the animal; that is why superiority has been accorded in humanity not to the sex that brings forth but to that which kills."

"The most mediocre of males feels himself a demigod as compared with women."

"This has always been a man's world, and none of the reasons that have been offered in explanation have seemed adequate."

"When an individual is kept in a situation of inferiority, the fact is that he does become inferior."

"The writer of originality, unless dead, is always shocking, scandalous; novelty disturbs and repels."

Thanks dear Rose. Long live the feminists.

mthlykaweyy said...

ايجيبت روز
ازيك
مقال جميل فعلا وسيمون شخصيه انسانيه جدا ومتحرره لقد قرات الكثير عن حياتها وعن علاقتها بسارتر

لقد ظهرت فى عصر كان فيه اضطهاد المراءه شىء مقدس وحاربت من اجل المراءه

وايضا لها مولف كنت قد قرات عنه كانت تتحدث فيه عن المثليات

اما ما حدث للمراءه الى الان ما هو الا تزييف للتاريخوللانسانيه

المراءه فى حضارات وثقافات سابقه كانت حاصله على حقوقها تماما
فى الحضاره الفرعونيه على سبيل المثال كان الابن يسمى باسم امه الى ان اتت الاديان التى صنعها الرجال وجعلت من اسم الام للابن عار

ذنى

يكيفنى ان اقول لكى ان المراءه فى الغرب المولود يشمى باسمها ولا يكلق عليه ابن ذنى او يحاولون قتله كما اصدر احد شيوخ اعداء الانسان فتوه الان

المثليين والمثليات
والمراءه
والملحدين
هم اكثر الفئات فى المجتمعات اضطهاد وتهميش خصوصا فى مجتماعتنا العربيه
بوجود سيمون وغيرها تتقدم الانسانيه

ملحوظه اعتذر فلم تصلنى رسالتك السابقه ربما بسبب خلل فى التعليقات عندى وقدر رايت رسالتك الحاليه
شكرا لكى

مثلى قوى

hartaka said...

ازيك يا روز
مقالة جميلة واحسن جزء فيها الجزء المتعلق بالاساطي
تفسيرة جميل

بالنسبة للصور الى حاططتها للفنان جان ليون
لما كتبت الموضوع مكنتش اعرف مدونتك
زى موضوع فيلم الرسالة
لقييت واحد كاتب عن نفس الموضوع
وحاطط نفس الصور بتاعتى بس طبعا اكيد لما عمل سيرش جاتلة نتائج مشابهة لللى جاتلى


اما بالنسبة لموضوع الدين فأنا مشمتفق معاكى
بس بحترم وجهة نظرك
بس كل الى اقدر اقولهولك ببساطة
انى مقدرش انفى وجود ربنا وانا على يقين مطلق بدة
الموضوع نسبى حتى لأشد المؤمنين بوجودة

احساس صريح و حى said...

عزيزتى
شوفى بدل انتى بتؤمنى ان لا اله الا العقل يبقا العقل بيقول ماتحطيش موضوع للمناقشه الا تكونى مستعدة انك تردى على اى تعليق عليه
والعقل بيقول برضوا انك لو مشغولة بلاش تنقشى اى موضوع جديد الا لما تنهى مناقشة القديم
وبرضوا العقل بيقول انك متقفليش بلوجك فجاءه على موضوع ولما حد يطالبك بمناقشة ما ترديش عليه
ده ردى على تعليقك على مثلى
اللى احب اقوله انى مجرتش علشان اصدقه علشان يرفض صدقتى
وقوليله يخف الكدب شويه هو مفهوش حاجه عدله خالص
حسام

love said...

حبيبتى Egyptrose
كنا نسمع ونحن طلبه فى الجامعه أن سيمون دى بوفوار هى زوجه لجان بول سارتر ولكن بدون عقد كنسى وكانت من ألأمور الغريبه التى لايستطيع العقل أن يفهمها ولكن قله وكنت من تلك القله التى كانت تتقبل ذلك
وأؤمن بقوة الحب التى قد تحل فى سلاسة ويسر مكان القس!!ا
فى يوم كنت أتسكع على قارعة طريق وكان هو ميدان سليمان باشا حيث تقبع أشهر فرشة فى مصر ألا وهى فرشة "الحاج محمد متبولى" والتى كان بها أمهات الكتب،ورأيت كتاب سيمون دى بوفوار إلى جانب كتاب "كفاحى"لأدولف هتلر،لم يكن فى جيبى سوى جنيهات قليله لذا وجب أن أقوم بالمفاضله بين الكتابين،وقد كانت سيمون هى الفائزه فى ذلك ألإختيار.ا
وكانت بداية توجهى نحو التعاطف والتأييد للمطالب التى كانت تطالب بها المرأه على إستحياء وقتها،ثم كانت من توجهاتى ومبادئى أن أتعاطف مع إمرأه إيمانآ وليس عطفآ لما يصيبها الرجل من قهر وجبروت
ألأساطير لحقت بالمرأه فى كل عصر وأوان وليس أدل على ذلك من أنه حتى اليوم نقول على عملية إستئصال الرحم
Hysterectomyوتعنى أن داخل الرحم للمرأه نوع من الهستيريا التى يرجع أصلها للأرواح الشريره التى تسكن جسد الملعونه التى تعرف بالمرأة؟؟
المرأه تكأكأت عليها شتى ضروب القهر والظلم لسيادة الرجل وإستقوائه عليها وإمتلاكها
الدين ألأسلامى أكد على قهر المرأه وإمتلاكها كزوجه وكأمه وكسبى فى حال النصر فى الحروب؟؟وهو الدين الوحيد الذى شرع سبى النساء وألأموال لمن يقع مهزومآ فى الحرب؟؟وهى ردة إلى العصر الجاهلى ألأول ؟؟
آسف لأن أطلت عليك ولكن هذا ماأؤومن به
تحياتى وتمنياتى الطيبه

romeo said...

وردتى الجميلة
دائما ما انهل من كتاباتك الجميلة والدسمة
والتى تشبع شهيتى الفكرية والثقافية
ولا انكر انى اقف امام كتاباتك مطولا
ولا اكاد اخفى سعادتى بها
تمنياتى بدوام الابداع
تحياتى
romeo

Ibn Bint Jbeil said...

غزة اقتحمت وحررت مصر
Gaza has liberated Egypt!

Ahmad Badawy said...

أنا كل ما باجى هنا بتعلم منك حاجة جديدة

Heart Beat said...

صديقتي العزيزة

اشكرك جدا على المعلومات الجميلة دي و اعترف اني من الضمن الجميع اللي على جهل بهذه السيدة العظيمة

بس كويس انك خلتيني اعرف عن دي بوفوار

الانسان هايعيش طول حياته بيتعلم و الحمد لله ان في ناس زيك ممكني يساعدونا على التعرف على تلك الامثلة ممن اسهمت بجزء كبير جدا في تقدم البشرية

على الرغم من الحذر اللي بيعملوه على المرأة و على حقوقها

اشكرك فعلا

Anonymous said...

hey:
look i just went 2 hosam's blog and i feel so nervous bcoz there is ppl with the mentality so i dindt read ur new post but im gonna read it 2morrow morning just keep going dear no matter what alwyas the 3rd world have ppl who thinks in the same way thast why we'll never cevelizen with this kind of personalities
salam ya gamiel
im gonna read it 2morrow morning isa and leave my other comment

human said...

رائع تذكرك لهذة الذكرى الهامة لامراة تكاد تكون الفيلسوفة الوحيدة
واعجبنى اسلوبك فى مخاطبتها بامى
وانتهز الفرصة واسالك عن بوستاتك السابقة ولماذا لا تعيدين نشرها
تحياتى

mahmood said...

Will this is an autobiography of the late Simone DE Beauvoir, so I would imagine the comments should be within the context shouldn't it?!
no, The commentator Love must evoke Islam.. what is it really that you are after (Love)
did you read the bible and the Torah as will?
did you see that the woman in the Bible is nothing more than a helper(7'adama) who is not suppose to even speak in the Church..?!
I will post some for you:
the Bible says:
God formed man of the dust of the ground, and breathed into his nostrils the breath of life; and man became a living soul. "...the LORD God formed man of the dust of the ground, and breathed into his nostrils the breath of life; and man became a living soul. Realizing that he needed a helper (Genesis 2:18 ( God marched all of the animals past Adam (Genesis 2:19-20) looking for a suitable animal. Finding none suitable, God created Eve out of one of Adam's ribs.
I hope this will give you an idea that other books have materials for you.

or may be your specialty is just attacking Islam?!
I thought atheist are objective, but i guess not all of them, some of them may be are not atheist but hiding behind atheism for ulterior motives.
my comment here is not to argue but rather to affirm that fairness requires neutrality and not attacking only one side. specially when the subject matter has nothing to do with religion but rather about a great writer such as this one.

Dr. Eyad Harfoush said...

Dear Egypt Rose and Fantasia,

mmmm, we have here two decent ladies, first saying no one remembered de Beauvoir because maybe none knows the famous existentialist but her. Second talks about people who had never read a word she wrote :) Ok, I am provoked ladies. What about an open challenge on existentialism with a highlight on French one and couple Sartre and xistentialist de Beauvoir? I am kidding of course. You know I am a simple man who knows nothing about these subjects. Regards

goodman said...

عزيزتى اشكرك على احياؤك لذكرى الملهمة حقا سيمون
واتمنى ان ارى موضوعاتك القديمة

Amre El-Abyad said...

Nice post

احساس لسه حى said...

عزيزتى
معلش لازم ارد على لووووووووف باشا

طبعا لانك مش بتردى عليه تمادى فى
اللى بيقوله وطبعا كاذب فى كلامه

الدين ألأسلامى أكد على قهر المرأه وإمتلاكها كزوجه وكأمه وكسبى فى حال النصر فى الحروب؟؟وهو الدين الوحيد الذى شرع سبى النساء وألأموال لمن يقع مهزومآ فى الحرب؟؟وهى ردة إلى العصر الجاهلى ألأول

ده كلامه اللى بيبان عن جهله

ويقولى النصوص دى فى دين ولا فى الباسلام برضوا


سفر التثنية 20 : 14 للرب قوله :

(( وَأَمَّا النِّسَاءُ وَالأَطْفَالُ وَالْبَهَائِمُ، وَكُلُّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ أَسْلاَبٍ، فَاغْنَمُوهَا لأَنْفُسِكُمْ، وَتَمَتَّعُوا بِغَنَائِمِ أَعْدَائِكُمُ الَّتِي وَهَبَهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ )) . ( ترجمة الحياة )

(( وَقَالَ صَمُوئِيلُ لِشَاوُلَ: «أَنَا الَّذِي أَرْسَلَنِي الرَّبُّ لأُنَصِّبَكَ مَلِكاً عَلَى إِسْرَائِيلَ، فَاسْمَعِ الآنَ كَلاَمَ الرَّبِّ. هَذَا مَا يَقُولُهُ رَبُّ الْجُنُودِ: إِنِّي مُزْمِعٌ أَنْ أُعَاقِبَ عَمَالِيقَ جَزَاءَ مَا ارْتَكَبَهُ فِي حَقِّ الإِسْرَائِيلِيِّينَ حِينَ تَصَدَّى لَهُمْ فِي الطَّرِيقِ عِنْدَ خُرُوجِهِمْ مِنْ مِصْرَ. 3فَاذْهَبِ الآنَ وَهَاجِمْ عَمَالِيقَ وَاقْضِ عَلَى كُلِّ مَالَهُ. لاَ تَعْفُ عَنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ بَلِ اقْتُلْهُمْ جَمِيعاً رِجَالاً وَنِسَاءً، وَأَطْفَالاً وَرُضَّعاً، بَقَراً وَغَنَماً، جِمَالاً وَحَمِيراً.))

اظن دول كفايه واظن يحترم نفسه شويه وبلاش يتكلبم عن دين مش دينه ويشوف دينه ويقراه كويس احسن ليه

لصحابة البلوج
سلام

DantY ElMasrY said...

تصدقى انى مكنتش اعرف كتير عن دى بوفوار ؟
بس اوعدك احطها على اجندتى
رغم انى وصلت لمرحلة من النضج توقفنى على مستوى الندية مع الكتاب
لكن انا عارف حكايتها هى وسارتر
بس اللى حكاهالى بابا قبل ما يموت ومكلمنيش عن تفاصيل كتير من اللى انتى قولتيها
كان بيحكى لعيل بقى
بس لازم اقرالها كتابين على الأقل
سعيدة

Anonymous said...

hey
i changed the link of my blog,this is the new link,

http://egyptiangirl-1981.blogspot.com

chao

على باب الله said...

أشكرك بشدة علي التدوينة الجميلة و علي التعريف بسيمون بوفوار و بكتابها الجنس الآخر

---

في الحقيقة أنا لا أعرف عن سيمون بوفوار إلا أقل القليل

و ربما تكون هذه التدوية سبباً يجعلني أبحث و أقرأ أكثر عنها و لها

--

خالص تحياتي

Desert cat said...

انا كمان كانت الشخصية غايبة عنى
اشكرك على البوست الداعى لتوسيع الافاق

maRo said...

bgad Simon de gamda walahy 3agabtny fekret el book bta3ha awy,
she had the topic from many exciting sides bgad el topic kolo gamed,hope enek trga3y llblog bsor3a mstanya ur new topics.